الكتابة بحر لاقاع له ....الكتابة عمق لانهاية له ...
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عطرك .......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رنــyollaــدة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 45
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: عطرك .......   الأحد سبتمبر 14, 2008 3:08 pm


يستيقظ عطرك من غيبوبته ليحيي كل الأشياء الغافية فيّ وحولي



لا أعلم لماذا تلاحقني ذكراه منذ الأمس

لا أعلم أي ريح جاءت .. أو ستأتي به

فكل الأشياء حولي تمارس طقوس إستقباله

فخيّل إليّ أن الجدران تسرّب عطره في البيت كله

وأن صوته الآتي من بعيد بدأ يتضح منذ الأمس أكثر وأكثر

فأخبرني بالله عليك ؟ لماذا يراود وجهك عيني منذ البارحة ؟

لماذا تطرق ذاكرتي وقلبي وحنيني بهذا الإلحاح .. وهذه القوة ؟

ألم تمض الأيام بك ؟

ألم يطعنني القدر بفراقك ؟

ألم تخذلني معك لحظات إنتظارك ؟



سامحني

كنت طفلة .. وأنا أغضب ليلة الرحيل منك

وأتمادى في غضبي بدلال طفلة عليك !

كنت طفلة .. وأنت تحدثني عن رحيلك ووعد العودة !

كنت طفلة .. وأنا أرفض فتح الباب يوم الرحيل لك

وأنت تردد ربما كان يومنا الأخير !

كنت طفلة .. وأنت تغادر

وصوت الإسعاف يتسرب بعد دقائق إليّ !

كنت طفلة .. وأنا أستيقظ مفزوعة

وأتتبع مصدر الصوت حافية القدمين بلا وعي !

كنت طفلة .. وأنا أراك غارقا" في دمك

وازدحام المارة يقف حاجزا" بيني وبين الوصول إليك !

كنت طفلة .. ووجهي يغرق في دموع الرعب

وأنا أسترحم رجل الشرطة أن يدخلني سيارة الإسعاف معك !

كنت طفلة .. والوجوه حولي تغتسل بدموعها عليك

والقلوب حولي يعتصرها الألم على فراقك !

كنت طفلة .. وأنا أرى والدي ينهار كالجبل عند خروجه من المستشفى

والنبأ العظيم يثقل ظهره !

كنت طفلة .. وأنا ألمح نساء الحي يساعدن والدتي على النهوض

ويضعن قطع الثلج على قلبها الملتهب بنار فراقك !

كنت طفلة .. وأنا أقف أمام غرفتك أسدّ بابها بيدي

وأرجو والدي ألاّ يأخذوا منها شيئا" !

كنت طفلة .. وأنا أصرخ اتركوا ملابسه وعطوره وقصائده وكتبه

ففقراء العالم لن يغنيهم أغلى ما أملك !

كنت طفلة .. وأنا أنصت إلى انتحاب فتاة أحبتك بصمت

وكنت لها حلم العمر !

كنت طفلة .. وأنا ألمح صديقك بعد أيام من رحيلك يطرق الباب متسائلا" كالمغيب عنك

وينتحب في سيارته كالطفل الصغير !

كنت طفلة .. وأنا أتسرب إلى غرفتك لأنام على سريرك

وأتوسّد وسادتك .. وأتغطى بلحافك !

كنت طفلة .. وأنا أكبر أمام نبأ الرحيل

رغما" عني وعن طفولتي !

كنت طفلة .. وأنا أحرص على تنظيف غرفتك وترتيب أوراقك كل صباح !

كنت طفلة .. وأنا أشيخ أمام بوابة الحزن في انتظار عودتك !

كنت طفلة .. وأنا أستتر عن رفاقي في المدرسة .. كي أبكيك في ركن خفي !

كنت طفلة .. وأنا أستمر في كتابة اسمك على كرّاستي المدرسية

برغم غضب المعلمات ونهرهن لي !

كنت طفلة .. وأنا أبحث عنك بين المصلين !

كنت طفلة .. وأنا أنظر إلى فراغ مكانك حول مائدة الطعام !

كنت طفلة .. وأنا أراهم يجمعون بعد الرحيل بقاياك لإخفائها عن أعيننا !

كنت طفلة .. وأنا أرى جدي ينتحب عند رؤية بقاياك ..

وجدتي تمارس صمت الصبر بمرارة وألم !

كنت طفلة .. وأنا أرى جارتنا الطيبة تنزل صورتك من جدران البيت !

كنت طفلة .. وكبرت .. كبرت على ركام الألم وقمته

فلماذا يوقظني عطرك هذا الصباح من نومي ؟



أهو الحنين ؟

أهو الشوق إلى وجهك .. صوتك .. حنانك .. قلبك ؟

أم هي بشارة يعقوب بيوسف ؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عطرك .......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mo00on_light :: القسم الادبي :: القصة والخاطرة-
انتقل الى: